Zakho Technical Institute

اهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى منك التسجيل في المنتدى حتى تتمكن من مشاهدة المواضيع بالكامل وامكانية اضافة مواضيع جديدة

تحية عطرة لكل الاعضاء المشاركين معنا والذين يودون المشاركة معنا ونتمنى لهم اطيب الاوقات في المنتدى

انتباه ..... انتباه ..... لقد تم اعطاء نقاط اضافية للكل وكل حسب نشاطه

انتباه الى كل الاعضاء والمشرفين الان بامكانكم اضافة ملفات الصور والاغاني وغيرها الى مواضيعكم عن طريق خدمة المرفقات وحاليا اقصى حد لحجم الملفات هو 100 كيلو بايت وترقبوا الجديد

    التشخيص والعلاج المبكر أهم سبل الوقاية من ارتفاع ضغط الدم

    شاطر
    avatar
    استاذ شيركو
    عضو متألق
    عضو متألق

    ذكر
    عدد الرسائل : 1233
    من اقوال الفقهاء : الصداقة لؤلؤة في البحر بريقها الوفاء
    البلد :
    الهواية :


    نقاط : 49881
    تاريخ التسجيل : 10/01/2009

    التشخيص والعلاج المبكر أهم سبل الوقاية من ارتفاع ضغط الدم

    مُساهمة من طرف استاذ شيركو في الثلاثاء مارس 30, 2010 3:47 pm

    نسبة الإصابة به تصل إلى 30% بين البالغين في العالم


    جدة: د. عبد الحفيظ يحيى خوجة




    [b]يفتتح الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز محافظ جدة مساء يوم غد الاثنين فعاليات «المؤتمر العالمي لضغط الدم 2010» الذي تعقده الجمعية السعودية لضغط الدم بمقر الغرفة التجارية الصناعية في جدة، وتستمر الفعاليات مدة ثلاثة أيام. وقال الدكتور عبد اللطيف يحيى خوجة المشرف العام على المؤتمر ومدير عام مستشفى الملك فهد في جدة، إن المؤتمر سوف يناقش المستجدات الحديثة في علاج ضغط الدم والسياسات المتبعة في التشخيص وطرق الوقاية من المضاعفات وذلك بحضور استشاريين من كل من بريطانيا، وكندا، وإيطاليا، ولبنان، وجمهورية مصر العربية إلى جانب المشاركين من داخل المملكة ودول الخليج العربية.


    وأوضح الدكتور توفيق خالد البسام رئيس المؤتمر أن المؤتمر يستهدف الأطباء من جميع التخصصات؛ أطباء أسرة وطب عام وطب أطفال ونساء وأطباء قلب وباطنة وأمراض كلى، وأيضا التمريض والصيادلة وطلبة الطب والتمريض لإطلاعهم على المستجدات العلمية وعرض أسباب الإصابة بارتفاع ضغط الدم والأمراض المصاحبة والمسببة له مثل ارتفاع سكر الدم وارتفاع نسبة الدهون في الدم، وبالتالي كيفية التعامل الأمثل مع هذه الحالات، خاصة الطارئة منها.

    * حقائق وأرقام

    * تحدثت لـ«الشرق الأوسط» الدكتورة نوال بصري نائبة رئيس المؤتمر استشارية أمراض وزراعة الكلى مشيرة إلى أن ارتفاع ضغط الدم يعتبر مشكلة صحية عالمية وأنه من أخطر أمراض هذا العصر وأكثرها شيوعا، وأن الإصابة بارتفاع ضغط الدم تزيد مع الزيادة في السن، وأنه نظرا لازدياد عدد المسنين عالميا نجد أن ارتفاع ضغط الدم يصيب ما بين 20 و30% من البالغين في العالم. وهناك حاليا نحو مليار شخص مصاب بارتفاع ضغط الدم وسيصل هذا العدد إلى 1.6 مليار مصاب في عام 2025، وأكدت على أن نسبة الازدياد في حالات ارتفاع ضغط الدم وصلت إلى 24% في الدول المتقدمة و80% في الدول النامية.

    * أسباب وأعراض

    * من جهتها، أوضحت الدكتورة إيمان مناجي أشقر استشاري أمراض القلب، أن ضغط الدم هو أحد الأمراض المزمنة التي ترافق الإنسان متى اكتُشفت، وينتج عن تغيرات في الشرايين ولأسباب كثيرة من أهمها أمراض الكلى، وأمراض الغدد الصماء، وعيوب خلقية في الشرايين، إضافة إلى عامل الوراثة إذا اكتشف المرض بعد سن الثلاثين، أو في الأربعينات من العمر. ويصيب ارتفاع ضغط الدم النساء والرجال على حد السواء، وإن كانت بدايته عند النساء تكون في سن مبكرة نتيجة الحمل.

    وتضيف أن تشخيص ارتفاع ضغط الدم يتم إذا تجاوزت القراءة أكثر من المعدل الطبيعي (130 - 85 ملم زئبق) وفي جلسات مختلفة، لأنه في بعض الأحيان يكون ارتفاع ضغط الدم نتيجة لزيارة الطبيب وهذا يسمى ارتفاع الضغط نتيجة «المعطف الأبيض».

    وقد يحدث ارتفاع ضغط الدم من دون أعراض، ويتم تشخيصه عند الكشف الروتيني أو بالمصادفة، ثم يُستكمل التشخيص بواسطة تحاليل الدم ووظائف الغدد الصماء، وأشعة الصدر، وأشعة صوتية للقلب، وأشعة صوتية للكلى والغدد المجاورة. وقد يكون ارتفاع الضغط مصاحبا لصداع أو ضيق في التنفس أو إجهاد عام أو زيادة ضربات القلب أو آلام في الصدر أو خلافه، وقد يظهر في حالات متأخرة بعد ظهور المضاعفات.

    ومن الأمراض المصاحبة لارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة الدهون في الدم مما قد يؤدي إلى ضيق الشرايين التاجية للقلب، وارتفاع نسبة السكر في الدم، والسمنة.

    ولارتفاع ضغط الدم مضاعفات خطيرة مثل عجز القلب والفشل الكلوي وجلطات الدماغ.

    * العلاج

    * وأكدت الباحثة على أن علاج ضغط الدم يعتمد على الغذاء والحمية الصحية قليلة الملح وقليلة الدهون مع الرياضة وتخفيف الوزن إلى المعدل الطبيعي قدر الإمكان، والابتعاد عن التدخين.

    وبالنسبة للعلاج الدوائي، فلا بد من التنبيه على أن علاج الضغط علاج فردي، فما يفيد مريضا قد لا يفيد الآخر. كما أن العلاج يجب أن يكون مستمرا ولا يمكن إيقافه إلا باستشارة طبيب مختص. مع ضرورة المتابعة الدورية لتطور المرض وتغيرات التحاليل وتخطيط القلب، وذلك لضمان استقرار العلاج مما يعود على المريض بالفائدة القصوى المرجوة.

    * الضغط والكلى

    * ذكرت الدكتورة نوال بصري أن الكلى تعتبر المنظم الرئيسي لضغط الدم، حيث تقوم بترشيح الدم من السموم والأملاح والسوائل الزائدة، مما يحافظ على حجم الدم في المعدل الطبيعي، ومن ثم ضغط الدم في المعدل الطبيعي، كما أنها تفرز هرمونا يحافظ على التحكم في ضغط الدم. وأضافت أن هناك علاقة وثيقة بين ارتفاع ضغط الدم ومرض الكلى المزمن، فنحو 80% من مرضى القصور الكلوي المزمن يعانون من ارتفاع ضغط الدم، وعليه، يعتبر علاج ارتفاع ضغط الدم من أهم خطوات علاج مرض الكلى المزمن في جميع مراحله. كما يعتبر ارتفاع ضغط الدم من الأسباب الرئيسية التي تؤثر على الأوعية الدموية في جميع أنحاء الجسم ومنها الأوعية الدموية في الكلى مما يؤدي إلى قصور كلوي وبالتالي فشل كلوي.

    الوقاية والتحكم في ارتفاع ضغط الدم

    * للوقاية والتحكم في ارتفاع ضغط الدم، تنصح بالتالي:

    * تغيير نمط الحياة، ممارسة الرياضة، الحمية، إنقاص الوزن، الامتناع عن التدخين، هي أمور مهمة جدا للوقاية والعلاج.

    * تقليل ملح الطعام «الصوديوم» في الأكل.

    * تخفيف التوتر والانفعال العصبي والتعود على تمارين الاسترخاء.

    * عدم الاستخدام العشوائي للأدوية والأعشاب التي قد تسبب ارتفاع ضغط الدم والقصور الكلوي.

    * الأدوية الخافضة لضغط الدم مهمة وتوصف حسب ظروف كل مريض وحالته.

    * من المهم التحكم في الدهون بالجسم وعلاج فقر الدم.

    [/b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 26, 2017 1:07 pm