Zakho Technical Institute

اهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى منك التسجيل في المنتدى حتى تتمكن من مشاهدة المواضيع بالكامل وامكانية اضافة مواضيع جديدة

تحية عطرة لكل الاعضاء المشاركين معنا والذين يودون المشاركة معنا ونتمنى لهم اطيب الاوقات في المنتدى

انتباه ..... انتباه ..... لقد تم اعطاء نقاط اضافية للكل وكل حسب نشاطه

انتباه الى كل الاعضاء والمشرفين الان بامكانكم اضافة ملفات الصور والاغاني وغيرها الى مواضيعكم عن طريق خدمة المرفقات وحاليا اقصى حد لحجم الملفات هو 100 كيلو بايت وترقبوا الجديد

    عارض أفلام مصغر.. للهواتف الجوالة

    شاطر
    avatar
    استاذ شيركو
    عضو متألق
    عضو متألق

    ذكر
    عدد الرسائل : 1233
    من اقوال الفقهاء : الصداقة لؤلؤة في البحر بريقها الوفاء
    البلد :
    الهواية :


    نقاط : 51636
    تاريخ التسجيل : 10/01/2009

    عارض أفلام مصغر.. للهواتف الجوالة

    مُساهمة من طرف استاذ شيركو في الخميس يونيو 25, 2009 8:38 am

    يعرض الأفلام على الجدران بوضوح

    الجهاز الجديد (الصورة من معهد فراونهوفر)


    كولون (ألمانيا): ماجد الخطيب




    [size=12]يمكن لجهاز عرض أفلام مصغر أن يضيف وظيفة أخرى إلى وظائف الهاتف الجوال المتعددة في عالم اليوم. وقد نجح علماء معهد فراونهوفر الألماني المعروف بإنتاج وحدة لعرض الأفلام (بيمر) لا تزيد أبعادها عن 1.82.5 × سم وتعرض الأفلام من الجوال، على الجدار بدقة تتفوق على دقة شاشات الكومبيوتر المحمول.


    وذكرت مصادر معهد فراونهوفر لأبحاث الأجهزة البصرية في ينا (شرق) أن جهاز العرض الصغير لا يثقل عمل بطارية الهاتف النقال ولا يحتاج إلى مصدر ضوء خاص، كما هو الحال في أجهزة العرض السائدة في السوق، كي يؤدي مهماته. وتم إنتاج العارض الصغير في ورش المعهد في إطار المشروع الأوروبي «هايبولد» لتطوير الأنظمة البصرية.

    وذكر شتيفان ريمان، رئيس المشروع من معهد أبحاث الأجهزة البصرية، أن الجزء الأساسي من الجهاز الصغير تم تطويره من قبل علماء معهد تطوير أجهزة النظم الميكروية. وهذا الجزء الصغير عبارة عن شاشة تعمل بتقنية الصمامات العضوية الثنائية الباعثة للضوء (OLED) وتعرض الصور العادية بإنارة تبلغ 10 آلاف شمعة على المتر المربع والصور الملونة بإنارة تبلغ نصف هذا الرقم. وللمقارنة، قال ريمان إن إنارة أفضل شاشات الكومبيوتر لا تزيد عن 150 ـ 300 شمعة على المتر المربع.

    والعارض مزود بعدسة مصغرة قوية ترسل الصور المرسلة من الشاشة التي تعمل بالصمامات العضوية الثنائية الباعثة للضوء. وتم تزويد النسخة الأولى من العارض بعدسات زجاجية، لكن المهندسين يعملون لاستبدالها بعدسات من مواد صناعية أكثر كفاءة، أقل حاجة للضوء وأقل وزنا. وهذا يعني أن العدسات الصناعية ستكفل الحصول على صور أوضح وعلى مساحات وسطوح أكبر.

    وتعتبر شاشات (OLED) متطورة عن غيرها من ناحية الوضوح والألوان، إلا أن إنتاجها مكلف كما أن فترة حياتها قصيرة. ويقول تقنيو معهد فراونهوفر إنهم أفلحوا، بالتعاون مع شركة «دوبونت» في إنتاجها من مواد جديدة ورخيصة وطويلة الحياة. واستخدمت الشركة التقنية في إنتاج أجهزة طباعة تعمل بالحبر. كما سبق لشركة «يونيفرسال دسبليه»، بالتعاون مع جامعة أريزونا، أن أعلنت نجاحها بإنتاج شاشات الصمامات العضوية الثنائية الباعثة للضوء بقياس 4.1 بوصة من مواد جديدة، إلا أنها لم تستخدم بعد في إنتاج الأجهزة الضوئية.

    [/size]

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:44 pm