Zakho Technical Institute

اهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى منك التسجيل في المنتدى حتى تتمكن من مشاهدة المواضيع بالكامل وامكانية اضافة مواضيع جديدة

تحية عطرة لكل الاعضاء المشاركين معنا والذين يودون المشاركة معنا ونتمنى لهم اطيب الاوقات في المنتدى

انتباه ..... انتباه ..... لقد تم اعطاء نقاط اضافية للكل وكل حسب نشاطه

انتباه الى كل الاعضاء والمشرفين الان بامكانكم اضافة ملفات الصور والاغاني وغيرها الى مواضيعكم عن طريق خدمة المرفقات وحاليا اقصى حد لحجم الملفات هو 100 كيلو بايت وترقبوا الجديد

    هل أنتِ شخصية «لبقة»؟ جربي هذا الاختبار الرائع لتعرفي

    شاطر
    avatar
    استاذ محمد
    Admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 555
    العمر : 31
    من اقوال الفقهاء : العلم والأدب
    خير من كنوز
    الفضة والذهب
    المزاج :
    الهواية :

    نقاط : 50737
    تاريخ التسجيل : 27/11/2008

    هل أنتِ شخصية «لبقة»؟ جربي هذا الاختبار الرائع لتعرفي

    مُساهمة من طرف استاذ محمد في السبت يناير 24, 2009 12:00 pm

    هل أنتِ شخصية «لبقة»؟
    جربي هذا الاختبار الرائع لتعرفي


    <td width=1>
    .. هل تعلمين أن تبادل الحديث والكلام بين الناس يعد الأسلوب الأمثل الذي يعكس شخصية كل إنسان ؟ نعم إنها حقيقة .
    وقد أشار الخبراء إلى أن تبادل الحديث يبين الإنسانة الفرحة ، المعجبة بذاتها، المتفاخرة، والتي لا تتحدث إلا عن نفسها ، والشخصية التي لا تجد حديثاً أمتع من جلب سيرة «فلانة»، أو حكاية «علانة» ، ونوع ثالث كلامها وأفعالها وأسلوب حياتها لبِق ، فهي تسمع وتهتم وتشارك الأخريات اهتمامهن .
    لذا يقدم لكِ الخبراء استطلاع بسيط يوضح لكِ من أنتِ وما هي شخصيتك الخفية ، وكل ما عليكِ هو أن تجيبي عن هذه الأسئلة بـ " أ ، ب " وتعرفي على شخصيتك ، حسب ما ورد بمجلة " سيدتي " .

    1 وأنتِ تجلسين مع صديقاتك :

    أ ـ تحكي عن نفسك وما حدث لكِ طوال الأسبوع.
    ب ـ تحكي عن تلك الزميلة التي قالت كذا، التي فعلت كذا أو ارتدت كذا .

    2
    <td width=1>
    وأنتِ في رحلة عائلية :

    أ ـ تمضي الأوقات في الكلام مع جدتك.
    ب ـ تمضي الأوقات بين اللعب والمرح والسياحة.

    3 سمعتي ما يسيء إلى إحدى صديقاتك:

    أ ـ تكتمي الخبر إلى حين لقائها ولا تضيفي كلمة.
    ب ـ تنقلين الخبر للصديقات .

    4 سافر والدك، أو زوجك إلى باريس وجلب لكِ أفخم وأغلى الهدايا:

    أ ـ ترتدي واحدة تلو الأخرى، حسب المناسبات.
    ب ـ تجمعي معظم الصديقات، وتعرضي أمامهن الهدايا.

    5 لسوء تصرف واحدة، تخاصمت صديقاتك:

    أ ـ تحاولي جاهدة التوفيق بينهن.
    ب ـ لا تتدخلي بينهم .

    6 دعوة وجهت إليكِ لحضور عقد قران إحدى الجارات:

    أ ـ تذهبين وتقدمين التهنئة، وتتحدثي مع من حولك.
    ب ـ فرصة لتبادل الحديث عن بقية الجارات.

    7
    <td width=1>
    هل تسعدكِ كلمات المديح:

    أ ـ نعم ، إن كنت أستحقها.
    ب ـ إلى حد كبير.

    8 تشعرين بالضيق من شيء ما، وصديقة لكِ تعيش مشكلة:

    أ ـ تبعدي همومك عنها ، وتنصتي إليها.
    ب ـ أنا ، أيضاً، لديَّ مشاكلي.

    9 مجموعة من الصديقات والجارات يتعرفن عليكِ لأول مرة:

    أ ـ تنصتِ لتتعرفي عليهن أكثر وأكثر.
    ب ـ فرصة لكي تحكي لهن عن تجاربك وأفكارك ونفسك.

    10 حكت لكِ صديقة عن ظروف أسرتها المتعسرة:

    أ ـ تكتمي الأمر وتساعديها بقدر استطاعتك .
    ب ـ تحكي عنها لبعض الصديقات لتقديم المساعدة !

    11
    <td width=1>
    لديكِ متسع من الوقت ، فرفعتي التليفون لمحادثة صديقة :

    أ ـ تختاري فيلماً ، وتذهبي معها إلى السينما.
    ب ـ تحكي عن صديقة لا تعجبك تصرفاتها.

    12 دخلتي منزل صديقة لأول مرة، فوجئتِ بجمع من الناس:

    أ ـ تتحدثي عن نفسك ، ليتعرفوا عليكِ.
    ب ـ تنصتِ لحديثهم لتتعرفي عليهم.

    13 تعيشين رغد العيش، تسافرين هنا وهناك وتتحدثين عن:

    أ ـ تفاصيل رحلاتك وحياتك هي محور حديثك مع الجميع .
    ب ـ تحكي عن غرائب وطرائف ما رأيتِ .

    14 تقابلتي مع شخصية إعلامية، أو سيدة أعمال مشهورة، بطلة في لعبة رياضية ما :

    أ ـ تسأليها عن بدايتها، وكيف نمت شخصيتها.
    ب ـ تحكي لها عن أحلامك وأفكارك لتصبحي مثلها.

    15 لك أطفال نابغون في الدراسة، وزوج يحقق نجاحات في عمله:

    أ ـ تحكي عنهم متفاخرة بهم بتحفظ.
    ب ـ لا تفوتك مناسبة إلا وحكيتِ عنهم.

    16 يحلو لكِ أنت وصديقاتك تقييم سلوكيات الأخريات، في غيابهن:

    أ ـ مرات كثيرة.
    ب ـ ترفضي هذا الأسلوب.

    17
    <td width=1>
    هل يسعدك الاستماع إلى حديث الآخرين?

    أ ـ نعم.
    ب ـ ليس دائماً.

    18 «لكل مقام مقال» بمعنى لكل مناسبة حديثها:

    أ ـ جملة حكيمة، تعني اللباقة.
    ب ـ ليس دائماً.

    19 الكلمة إن خرجت من فمك، حسبت عليك:

    أ ـ جملة حق وعدل.
    ب ـ إلى حد كبير.

    20 لا ترمي حجراً على الناس، وبيتك من زجاج:

    أ ـ لا ترمي على الناس بالتهم، حتى لا يرموا عليك بالمثل.
    ب ـ يستحقون هذا الحجر أحياناً.

    نتائج إجاباتك

    والآن ، اكتشفي معنا شخصيتك من خلال هذه النتائج :


    <td width=1>
    شخصية نمامة

    إذا كانت إجاباتك (1ـ ب/ 3ـ ب/ 5ـ ب/ 6ـ ب/ 11ـ ب/ 16ـ أ/ 20ـ ب):
    أنت شخصية تميل إلى الحديث عن الآخرين، ونبش صفاتهم، بما يضر صورتهم في عيون الناس، وإن كانت خطأ مائة بالمائة، وأنت لا تتركين لهم الفرصة ليدافعوا عن أنفسهم. وهذا بلا شك يضعك في صف النمامين، الذين ينقلون أسوأ ما يرون، وأفظع ما يسمعون، ومن دون فائدة حقيقية تعود عليهم. وهذا السلوك يعكس شخصية ضعيفة، قلقة، مضطربة تستمد جاذبيتها، وحب استماع الآخرين لها، اعتماداً على ما تأتي به من أخبار «نميمة». احذري من هذه الشخصية «النمّامة»، لأنها تضع الكثير من «البهارات» على حكاياتها، فتقع في ذنوب أكبر وأكثر.
    نصيحتنا لك: الإنسان الواثق، والشخصية السوية لا تستمد جاذبيتها من أحاديث الكذب، وسيرة الآخرين، إنما من سلوكياتها الإنسانية واحترامها لنفسها والآخرين.

    شخصية لبقة

    <td width=1>
    إن شملت إجاباتك (2ـ أ/ 3ـ أ/ 4ـ أ/ 5ـ أ/ 7ـ أ/ 8، 9، 10ـ أ/ 12، 13ـ ب/ 14، 15ـ أ/ 16ـ أ/ 17، 18، 19، 20ـ أ):
    أنت شخصية لبقة، واثقة، قنوعة بنفسها، راضية عنها، وإن لم تتوفر لديك سبل الغناء أو ارتداء أحدث الماركات والسكن في القصور، ولباقتك تستمدينها من مشاركة الآخرين أفراحهم وهواياتهم، وخططهم ، تملكين القدرة على التجاوب مع الآخرين، لذلك هم يأتمنونك، بما يفعلون ويقولون من دون إحساس من جانبهم بأنك تقتحمين حياتهم، لباقتك تعني أنك تتركين الفرصة للأهل والصديقات، لأن يتحدثوا عن أنفسهم معبرين عنها، وإنك تنسي نفسك وما تفكرين للاستماع إلى أو الحديث مع صديقتك التي تجلس أمامك، أو جدتك الراقدة على السرير، أو أختك التي رسبت بإحدى المواد ، فأنت تحسنين الإنصات، وربما شاركتهم الفرحة بنجاحاتهم.

    نصيحتنا لك احذري التمادي في الصمت، وعدم النطق في أي تجمع حميم لديك، فالكلام صفة المتكلمة، ودعي الناس يتعرفون عليك.
    شخصية مغرورة

    <td width=1>
    إذا كانت إجاباتك (1ـ أ/ 2ـ ب/ 4ـ ب/ 6ـ أ/ 7ـ ب/ 8، 9ـ ب/ 11، 12، 13ـ أ/ 14، 15ـ ب/ 17، 18، 19ـ ب):
    أنت إنسانة مغرورة، متفاخرة بما تملكين من جمال أو مال، أو مركز اجتماعي، أو حسب ونسب والديك!، وكان من الأفضل أن يكون مبعث فخرك واعتزازك هو علمك، وحسن أدبك، ولمساتك الإنسانية على الصغير قبل الكبير والفقير قبل الصديق، كيف تجلسين وسط مجموعة وتتحدثين عن نفسك طول الوقت؟ كيف تقع زميلة لك في ورطة، وتنشغلين بنفسك عنها؟ كيف تعرضين هداياك الثمينة التي جاءت من هنا وهناك، دون مراعاة لفروق المستويات المادية والاجتماعية؟.
    تودين لو ينصت الجميع ليتركوا لك الفرصة للتفاخر بنفسك!

    نصيحتنا لك أخاف عليك الغرور، وتذكري أن تعاطفك الإنساني مع الآخرين يضفي جمالاً على ملامح شخصيتك، هيا: جربي، واتخذي الخطوة الأولى، وستصبحين أفضل.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 9:57 am