Zakho Technical Institute

اهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى منك التسجيل في المنتدى حتى تتمكن من مشاهدة المواضيع بالكامل وامكانية اضافة مواضيع جديدة

تحية عطرة لكل الاعضاء المشاركين معنا والذين يودون المشاركة معنا ونتمنى لهم اطيب الاوقات في المنتدى

انتباه ..... انتباه ..... لقد تم اعطاء نقاط اضافية للكل وكل حسب نشاطه

انتباه الى كل الاعضاء والمشرفين الان بامكانكم اضافة ملفات الصور والاغاني وغيرها الى مواضيعكم عن طريق خدمة المرفقات وحاليا اقصى حد لحجم الملفات هو 100 كيلو بايت وترقبوا الجديد

    من ركل القطة؟..الجزء الثاني..

    شاطر

    ست شيلان
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 15
    من اقوال الفقهاء : سلام على الدنيا اذا لم يكن فيها صديق صدوق صادق الوعد منصفا

    نقاط : 47750
    تاريخ التسجيل : 20/12/2008

    من ركل القطة؟..الجزء الثاني..

    مُساهمة من طرف ست شيلان في الثلاثاء أبريل 07, 2009 4:34 am

    فإذا به عليه السلام.. أيضاً لا يريد أن يلزم نفسه بوعود .. لا يدري تتحقق أم لا .. فقال : لا ..
    عندها غضب عامر وتغير وجهه .. وصاح بأعلى صوته :
    والله يا محمد .. لأملأنها عليك خيلاً جرداً .. ورجالاً مرداً .. ولأربطن بكل نخلة فرساً ..
    ولأغزوك بغطفان بألف أشقر وألف شقراء ..
    ثم خرج يزبد ويرعد
    فجعل عليه السلام ينظر إليه وهو مولٍّ ..
    ثم رفع e بصره إلى السماء وقال : اللهم اكفني عامراً .. واهْدِ قومه ..
    خرج عامر مع أصحابه حتى إذا فارق المدينة .. تعب من المسير .. فصادف امرأة من قومه يقال لها سلولية وكانت في خيمة لها ..
    وكانت امرأة فاجرة .. يذمها الناس ويتهمون من دخل بيتها ..
    فلم يجد مأوى آخر .. فنزل عن فرسه مضطراً ونام في بيتها ..
    فاخذته غدة وانتفاخ في حلقه كما يظهر في أعناق الإبل فيقتلُها .. ففزع واضطرب ..
    وجعل يتلمس الورم ويقول : غدة كغدة البعير .. وموت في بيت سلولية ..
    أي : لا موت يشرّف .. ولا مكان يشرّف ..
    كان يتمنى أن يموت في ساحة قتال .. بسيوف الأبطال .. فإذا به يموت بمرض حيوانات .. في بيت فاجرة !!
    تباً .. للذل والمهانة ..
    فأخذ يصيح بهم : قربوا فرسي ..
    فقربوه .. فوثب على فرسه .. وأخذ رمحه .. وصار يجول به الفرس ..
    وهو يصيح من شدة الألم .. ويتحسس عنقه بيده ويقول : غدة كغدة البعير وموت في بيت سلولية ..
    فلم تزل تلك حاله يدور به فرسه .. حتى سقط عن فرسه ميتاً ..
    تركه أصحابه .. ورجعوا إلى قومهم ..
    فلما دخلوا ديارهم .. أقبل الناس إلى إربد يسألونه : ما وراءك يا أربد ؟
    فقال : لا شيء .. والله لقد دعانا محمد إلى عبادة شيء .. لوددت لو أنه عندي الآن فأرميه بالنبل حتى أقتله ..
    فخرج بعد مقالته بيوم أو يومين معه جمل له ليبيعه .. فأرسل الله عليه وعلى جمله صاعقة فأحرقتهما ..
    وأنزل الله عز وجل في حال عامر وأربد :
    " اللّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنثَى وَمَا تَغِيضُ الأَرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ وَكُلُّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ * عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ *
    سَوَاء مِّنكُم مَّنْ أَسَرَّ الْقَوْلَ وَمَن جَهَرَ بِهِ وَمَنْ هُوَ مُسْتَخْفٍ بِاللَّيْلِ وَسَارِبٌ بِالنَّهَارِ *
    لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ * هُوَ الَّذِي يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنْشِىءُ السَّحَابَ الثِّقَالَ *
    وَيُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلاَئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ الصَّوَاعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاء وَهُمْ يُجَادِلُونَ فِي اللّهِ وَهُوَ شَدِيدُ الْمِحَالِ *
    لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاء الْكَافِرِينَ إِلاَّ فِي ضَلاَلٍ " ..
    نعم .. لا تلتزم إلا بما تثق أنه يمكنك الوفاء به .. بعون الله ..
    مع التأكيد على أهمية عدم الالتزام بالشيء إلا وأنت قادر عليه .. إلا أنه ينبغي عند الاعتذار أن نستعمل أسلوباً ذكياً ..
    فمثلاً : جاء إليك لتبحث لأخيه عن وظيفة .. لأن أباك مسئول كبير .. أو أخاك .. أو أنت ..
    فاعتذر بأسلوب يحفظ ماء وجهه ويجعله يشعر أنك تشاركه الهم .. قل – مثلاً - :
    يا فلان .. أنا أشعر بمعاناتك .. وأخوك أعتبره أخي .. ولئن كان إخواني خمسة فهو السادس .. لكن المشكلة أنني لا أستطيع أن أفعل شيئاً الآن .. فاعذرني .. وأسأل الله أن يوفق أخاك ..
    مع بتسامة لطيفة .. وتعبيرات وجه مناسبة ..
    فكأنك بهذا الرد الجميل قضيت له ما يريد .. أليس كذلك ..؟

    ????
    زائر

    رد: من ركل القطة؟..الجزء الثاني..

    مُساهمة من طرف ???? في الخميس أبريل 09, 2009 4:19 am

    موضوع روعة ست شيلان واتمنى نشر مثل هذه المواضيع بشكل مستمر

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أغسطس 21, 2017 11:32 am