Zakho Technical Institute

اهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى منك التسجيل في المنتدى حتى تتمكن من مشاهدة المواضيع بالكامل وامكانية اضافة مواضيع جديدة

تحية عطرة لكل الاعضاء المشاركين معنا والذين يودون المشاركة معنا ونتمنى لهم اطيب الاوقات في المنتدى

انتباه ..... انتباه ..... لقد تم اعطاء نقاط اضافية للكل وكل حسب نشاطه

انتباه الى كل الاعضاء والمشرفين الان بامكانكم اضافة ملفات الصور والاغاني وغيرها الى مواضيعكم عن طريق خدمة المرفقات وحاليا اقصى حد لحجم الملفات هو 100 كيلو بايت وترقبوا الجديد

    من ركل القطة؟؟؟؟؟؟؟...الجزء الاول...

    شاطر

    ست شيلان
    عضو جديد
    عضو جديد

    عدد الرسائل : 15
    من اقوال الفقهاء : سلام على الدنيا اذا لم يكن فيها صديق صدوق صادق الوعد منصفا

    نقاط : 46865
    تاريخ التسجيل : 20/12/2008

    من ركل القطة؟؟؟؟؟؟؟...الجزء الاول...

    مُساهمة من طرف ست شيلان في الثلاثاء أبريل 07, 2009 3:03 am

    من ركل القطة ؟
    قبل أن تجيب على السؤال .. اسمع القصة كاملة ..
    كان يعمل سكرتيراً لمدير سيء الأخلاق .. لا يطبق مهارة واحدة من مهارات التعامل مع الناس ..
    كان هذا المدير يراكم الأعمال على نفسه .. ويحملها ما لا تطيق ..
    صاح بسكرتيره يوماً .. فدخل ووقف بين يديه ..
    قال : سَمْ .. تفضل ؟
    صرخ به : اتصلت بهاتف مكتبك .. ولم ترد ..
    قال : كنت في المكتب المجاور .. آسف ..
    قال بضجر : كل مرة آسف .. آسف .. خذ هذه الأوراق .. ناولها لرئيس قسم الصيانة .. وعد بسرعة ..
    مضى متضجراً .. وألقاها على مكتب رئيس قسم الصيانة .. وقال : لا تؤخرها علينا ..
    قال : طيب ضعها بأسلوب مناسب ..
    قال : مناسب .. غير مناسب .. المهم خلصها بسرعة ..
    تشاتما .. حتى ارتفعت أصواتهما ..
    ومضى السكرتير إلى مكتبه ..
    بعد ساعتين أقبل أحد الموظفين الصغار في الصيانة .. إلى رئيسه وقال : سأذهب لأخذ أولادي من المدرسة وأعود ..
    صرخ الرئيس : وأنت كل يوم تخرج ..
    قال : هذا حالي من عشر سنوات .. أول مرة تعترض عليَّ ..
    قال : أنت ما يصلح معك إلا العين الحمراء .. ارجع لمكتبك ..
    مضى المسكين إلى مكتبه .. وتولى أحد المدرسين إيصالهم .. لما طال وقوفهم في الشمس ..
    عاد هذا الموظف إلى بيته غاضباً .. فأقبل إليه ولده الصغير معه لعبة ..
    وقال : بابا .. هذه أعطانيها المدرس لأنني ..
    صاح به الأب : اذهب لأمك .. ودفعه بيده ..
    مضى الطفل باكياً .. فأقبلت إليه قطته الجميلة تتمسح برجليه كالعادة .. فركلها برجله فضربت بالجدار ..
    السؤال : من ركل القطة ؟
    أظنك .. تبتسم .. وتقول : المدير ..
    صحيح المدير ..
    لماذا لا نتعلم فنَّ توزيع الأدوار ..
    والأشياء التي لا نقدر عليها نقول بكل شجاعة .. هذه ليست في أيدينا .. لا نقدر ..
    خاصة أن تصرفاتك قد يتعدى ضررها إلى أقوام لم يكونوا طرفاً في المشكلة أصلاً ..
    وانتبه أن يستثيرك الآخرون .. ويحرجونك فتضطر لوعود .. قد لا تستطيع تنفيذها ..
    انتقل معي إن شئت إلى المدينة .. وانظر إلى رسول الله عليه السلام وقد جلس في مجلسه المبارك ..
    بعدما انتشر الدين .. ووُحِّد رب العالمين ..
    جعل رؤساء القبائل يأتون إليه مذعنين مؤمنين .. ومنهم من كانوا يأتون صاغرين حاقدين ..
    وفي يوم أقبل رئيس من رؤساء العرب .. له في قومه ملك ومنعه ..
    أقبل عامر بن الطفيل .. وكان قومه يقولون له لما رأوا انتشار الإسلام : يا عامر إن الناس قد أسلموا فأسلم .. وكان متكبراً متغطرساً ..
    فكان يقول لهم : والله لقد كنت أقسمت ألا أموت حتى تملِّكني العرب عليهم وتتبعَ عقبي .. فأنا أتبع عقب هذا الفتى من قريش !!
    ثم لما رأى تمكن الإسلام .. وانصياع الناس لرسول الله عليه السلام .. ركب ناقته مع بعض أصحابه ومضى إلى رسول الله ..
    دخل المسجد على رسول الله عليه السلام وهو بين أصحابه الكرام ..
    فلما وقف بين يدي النبي عليه الصلاة والسلام قال : يا محمد خالني .. أي قف معي على انفراد ..
    وكان عليه السلام حذراً من أمثال هؤلاء .. فقال : لا والله حتى تؤمن بالله وحده ..
    فقال : يا محمد خالني ..
    فأبى النبي عليه السلام .. فلا زال يكرر .. يا محمد قم معي أكلمْك .. يا محمد قم معي أكلمْك ..
    حتى قام معه رسول الله عليه السلام .. فاجتر عامر إليه أحد أصحابه اسمه إربد ..
    وقال : إني سأشغل عنك وجهه فإذا فعلت ذلك فاضربه بالسيف .. فجعل إربد يده على سيفه واستعد ..
    فانفرد الاثنان إلى الجدار .. ووقف معهما رسول الله عليه السلام يكلم عامراً .. وقبض أربد بيده على السيف .. فكلما أراد أن يسله يبست يده ..
    فلم يستطع سل السيف ..
    وجعل عامر يشاغل رسول الله عليه السلام .. وينظر إلى إربد .. وإربد جامد لا يتحرك ..
    فالتفت عليه السلام فرأى أربد وما يصنع ..
    فقال : يا عامر بن الطفيل .. أسلم ..
    فقال عامر : يا محمد ما تجعل لي إن أسلمت ؟
    فقال عليه السلام لك ما للمسلمين وعليك ما عليهم ..
    قال عامر : أتجعل لي الملك من بعدك إن أسلمت ؟
    لم يشأ النبي عليه السلام أن يعد عامراً بوعد قد لا يتحقق ..
    فكان صريحاً جريئاً معه .. وقال : ليس ذلك لك ولا لقومك ..
    فخفف عامر الطلب قليلاً .. وقال : أسلم على أن لي الوبر ولك المدر .. أي أكون ملكاً على البادية وأنت على
    الحاضرة ..



    التكملة في الجزء الثاني................

    ????
    زائر

    رد: من ركل القطة؟؟؟؟؟؟؟...الجزء الاول...

    مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء أبريل 07, 2009 3:50 am

    موضوع ممتاز وفيه من العبر والحكم مشكووووورة ست شيلان

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يونيو 23, 2017 4:31 am