Zakho Technical Institute

اهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى منك التسجيل في المنتدى حتى تتمكن من مشاهدة المواضيع بالكامل وامكانية اضافة مواضيع جديدة

تحية عطرة لكل الاعضاء المشاركين معنا والذين يودون المشاركة معنا ونتمنى لهم اطيب الاوقات في المنتدى

انتباه ..... انتباه ..... لقد تم اعطاء نقاط اضافية للكل وكل حسب نشاطه

انتباه الى كل الاعضاء والمشرفين الان بامكانكم اضافة ملفات الصور والاغاني وغيرها الى مواضيعكم عن طريق خدمة المرفقات وحاليا اقصى حد لحجم الملفات هو 100 كيلو بايت وترقبوا الجديد

    انتشار امراض الرشح والزكام .

    شاطر

    ست هيفي جميل
    عضو مبتدئ
    عضو مبتدئ

    انثى
    عدد الرسائل : 344
    العمر : 37
    من اقوال الفقهاء : لا تقل اصلي وفصلي انما اصل الفتى ما قد فعل.
    المزاج :
    الهواية :


    نقاط : 44691
    تاريخ التسجيل : 15/02/2009

    انتشار امراض الرشح والزكام .

    مُساهمة من طرف ست هيفي جميل في الخميس مارس 26, 2009 4:30 am

    تعد أمراض الرشح والزكام اكثر الأمراض انتشارا أثناء فصول السنة وخاصة الباردة منها ، وتصل معدل الإصابة بها للفرد البالغ ما بين واحدة إلى أربع إصابات كل سنة وتزداد نوبات الإصابة بها لدى الأطفال إلى اكثر من ذلك .
    وتنتشر أمراض الزكام على مستوى العالم و تكون أعلى معدلات الإصابة أثناء فصلي الخريف والربيع .
    أما المناطق الاستوائية من العالم فتحدث أكثر الحالات في الفصول الحارة والفيروس المؤدي للإصابة بأمراض الزكام ليس واحدا بل أنواعا عديدة جداً اشهرها والمسؤول عن اكثر من ثلث الحالات هو رينو فيروس وكذلك هناك فيروس ينشط أثناء فصل الشتاء وهو كورونا فيروس وهو المسبب لحوالي 15% من حالات الزكام لدى البالغين .
    وينتقل الفيروس عادة بطريقة الملامسة المباشرة وتزداد إمكانية الإصابة بالزكام لدي المخالطة لمريض الزكام بنسبة تصل من80% إلى 90% .
    ويقوم الجسم بحضانة الفيروس لمدة تترواح ما بين يومين إلى خمسة أيام قبل بدء ظهور الأعراض التي تستمر فترة من خمسة إلى سبعة أيام واحياناً تستمر الأعراض إلى مدة تقارب عدة أسابيع و هذا نادر الحدوث ولله الحمد . لذلك ففي حالة استمرار الأعراض إلى اكثر من أسبوعين يجيب البحث عن مسبب آخر لتلك الأعراض غير الزكام .
    وتتكون أعراض الزكام في الغالب من زيادة إفرازات الأنف واحتقان الأنف وعطاس متكرر وسعال وخمول في الجسم وآلام في الحلق .
    والعلاج في حاله الزكام يهدف دائما إلى التحكم في تلك الأعراض والتقليل من آثارها على حيوية ونشاط الإنسان و حاليا لا يوجد علاج خاص موجه لفيروس الزكام أو لقاح يمنع الإصابة به ، خلافا للأنفلونزا والتي تمكن الطب مؤخرا من إيجاد لقاح لها و انتاج بعض الأدوية المساعدة في مكافحتها .
    أما بالنسبة للزكام فإن استعمال بخاخات الأنف المزيلة للاحتقان قد يخفف من درجة احتقان الأنف و يجب مراعاة عدم استخدام تلك البخاخات اكثر من خمسة أيام لان أثرها على الغشاء المخاطي قد ينعكس فيؤدي إلى احتقان شديد تصعب السيطرة عليها .
    كما يمكن لمن يعاني من الزكام تناول أقراص مضادات الهيستامين بالاضافه إلى الأقراص المخففة للاحتقان والتي تساعد على تقليل إفرازات الأنف والتخفيف من السعال.
    أما ما اشتهر من استخدام فيتامين جــ (C ) أثناء نوبات البرد والزكام فهو من قبل الاجتهادات ولم تتأكد فعاليته بعد .
    ولإنهاء الحديث عن أمراض الرشح والزكام لابد من التنبيه إلى مضاعفاتها والتي تتضمن التهابات الأذن الوسطى والجيوب الأنفية البكتيرية وهذه تحتاج إلى استخدام مضاد حيوي لعلاجها .


    ????
    زائر

    رد: انتشار امراض الرشح والزكام .

    مُساهمة من طرف ???? في الخميس مارس 26, 2009 8:24 am

    اللهم شافي وعافي جميع المسلمين

    ست هيفي جميل
    عضو مبتدئ
    عضو مبتدئ

    انثى
    عدد الرسائل : 344
    العمر : 37
    من اقوال الفقهاء : لا تقل اصلي وفصلي انما اصل الفتى ما قد فعل.
    المزاج :
    الهواية :


    نقاط : 44691
    تاريخ التسجيل : 15/02/2009

    رد: انتشار امراض الرشح والزكام .

    مُساهمة من طرف ست هيفي جميل في الجمعة مارس 27, 2009 9:30 am

    امين

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت يناير 21, 2017 8:42 pm