Zakho Technical Institute

اهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نتمنى منك التسجيل في المنتدى حتى تتمكن من مشاهدة المواضيع بالكامل وامكانية اضافة مواضيع جديدة

تحية عطرة لكل الاعضاء المشاركين معنا والذين يودون المشاركة معنا ونتمنى لهم اطيب الاوقات في المنتدى

انتباه ..... انتباه ..... لقد تم اعطاء نقاط اضافية للكل وكل حسب نشاطه

انتباه الى كل الاعضاء والمشرفين الان بامكانكم اضافة ملفات الصور والاغاني وغيرها الى مواضيعكم عن طريق خدمة المرفقات وحاليا اقصى حد لحجم الملفات هو 100 كيلو بايت وترقبوا الجديد

    فوائد الصوم .

    شاطر
    avatar
    ست هيفي جميل
    عضو مبتدئ
    عضو مبتدئ

    انثى
    عدد الرسائل : 344
    العمر : 37
    من اقوال الفقهاء : لا تقل اصلي وفصلي انما اصل الفتى ما قد فعل.
    المزاج :
    الهواية :


    نقاط : 45651
    تاريخ التسجيل : 15/02/2009

    فوائد الصوم .

    مُساهمة من طرف ست هيفي جميل في الخميس مارس 26, 2009 4:12 am

    الصوم

    يعرف لغة بأنه ( الإمساك عن الطعام والشراب ) والمقصود بالصوم

    العلاجي يختلف عن الصوم التقليدي المعروف لغوياً ودينياً إذ يكتفي

    فيه الإمساك عن الطعام دون الشراب لتوفير واسطة النقل ( الماء )

    الذي يسهل عملية تخليص أجسام المرضى من السموم والفضلات

    وطرحها خارج الجسم والحمية على بعض الأطعمة والأشربة لتوفير

    العناصر المعينة ببعث الحيوية والنشاط.



    غسيل وتنظيف أجسام المرضى من السموم والفضلات (الصوم)

    أما غسيل وتنظيف أجسام المرضى فتتم عن طريق عمليتين هامتين

    هما :

    1..خلال الصوم و بعد ثلاث أيام من بدء الصوم تبدأ أجسام المرضى

    وبشكل غريزي وفطري بإحراق وهضم مكوناتها نفسها بنفسها

    مبتدئة بإحراق وهضم الفضلات والمواد السامة فالأنسجة والأجزاء

    المعطوبة والعليلة فالخلايا الهرمة و بحيث لا يبقى في الجسم مع

    استمرار الصوم سمى الخلايا الفتية .

    2.. أيضاً وبعد ثلاثة أيام من بدء الصوم وخلاله يبدأ نشاط أعضاء

    وأجهزة إطراح الفضلات في أجسام المرضى بالتسارع, وتزداد

    طاقة تصريفها للفضلات.

    ويتجلى هذا التسارع من خلال :

    أ..فساد رائحة الفم الصائم نتيجة لزيادة مفرغات جسمه الغازية .

    ب.. ظهور طبقة شبيهة بالعفن الأبيض على لسان الصائم .

    ج.. ارتفاع كثافة الفضلات في البول .

    د.. زيادة تصريف الأمعاء من الغائط وزيادة عدد مرات التغوط .

    هـ.. زيادة التعرق مع شدة رائحته نتيجة لزيادة كثافته بالسموم

    التي يطرحها الجسم من خلاله .

    و.. زيادة مفرزات الأنف من المخاط المحمل ببعض أنواع الفضلات .

    ز.. ظهور البثور والدمامل على الجاد ( التي من خلالها يتم تصريف

    الفضلات أيضاً ) .

    فوائد الصوم الأخرى

    1.. الراحة الفيزيولوجية لجهاز الهضم والأجهزة والأعضاء التي

    تتعاون معه في عملية هضم وامتصاص الأغذية لاستئناف عملها

    بعد الصوم بهمة ونشاط جديدين .

    2..تعويد غدد الجسم وباقي أجهزته وأعضائه على أداء أعمالها

    الفيزيولوجية والعصبية والفكرية والفيزيائية باتزان واستقرارأكثر .

    3.. يوفر الصوم المتكرر للصائمين فرصاً ذهبية لإطالة عمر خلاياهم

    ولإطالة أعمارهم .

    من أجل الحصول على الفائدة المرجوة من الصوم لابد من التقيد

    بالإرشادات التالية :

    1.. عدم بدء عملية الصوم من قبل أي فرد مالم يكن مهيئاً نفسياً

    وواثقاً من فوائدها الوقائية والعلاجية .

    2.. عدم البدء بالصوم مالم يمهد له بنظام غذائي خاص غني بالخضار

    والفواكه الطازجة واللبن الرائب ولمدة يومين أو ثلاثة .

    3.. التمهيد للصوم أيضاً بحذف الوجبة المسائية وبتناول حقنة شرجية

    قبل النوم في اليوم الذي يسبق الصوم لتهيئة عملية طرح الفضلات

    من الجسم خلال فترة الصوم .

    4..تنفيذ الصوم لفترة لاتزيد عن /6/ أسابيع في حالة الصوم بصورة

    مستمرة أو لفترات تتراوح بين 3-5 أيام بالتبادل مع فترات راحة

    مساوية لها في الطول .

    5.. مزاولة الأعمال المعتادة دون زيادة الجهد مع الخروج إلىالحدائق

    ذات الهواء النقي .

    6.. إنهاء الصوم بشكل صحيح كبدايته ويتم ذلك عن طريق :



    أ- الاستمرار بتناول ما كان يتناوله الصائم أثناء الصوم من سوائل

    مع إضافة قطعة من الفاكهة أو قليلاً من سلطة الخضار الطازجة .

    ب- يضاف لوجبات اليوم الأول اللبن الرائب وقليل من الجبنةالبيضاء

    في اليوم الثاني .

    ج-تزداد كمية اللبن الرائب والجبنة البيضاء في اليوم الثالث ويمكن

    إضافة بعض الحبوب المسلوقة كالقمح والعدس والحمص ...

    وكذلك بعض الأطعمة المطبوخة مثل البطاطا المسلوقةأوالمشوية

    وشوربة الخضار.

    د- يمكن استئناف الطعام وتناوله بحرية في اليوم الرابع ولكن عليه

    التقيد بالرواتب الغذائية المتوازنة التي تناسب سنه ونشاطه .

    هـ- تجنب استنشاق الهواء الفاسد والابتعاد عن الحمامات الحارة و

    الباردة جداً .



    -ومن المهم معرفته أن ما يحدثه الصوم من تغيرات فيزيولوجية

    عديدة لدى الصائم نتيجة لتسريع الصوم لعملية طرد الجسم لما

    تراكم فيه من فضلات كظهور رائحة غير مقبولة للفم وتغطية

    اللسان بطبقة بيضاء والشعور بالصداع في الأيام الأولى من الصوم

    وحدوث طنين في الأذن وانخفاض ضغط الدم هذه التغيرات

    الفيزيولوجية هي أعراض طبيعية وليست أعراضاً سلبية أما الشعور

    بالجوع والضعف العام فهو شعور يظهر خلال الأيام الأولى من

    الصوم لكنه سرعان ما يتلاشى بعد اليوم الثالث

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مارس 27, 2017 12:47 am